• 25 فبراير 18
    • 0

    حنف القدم منذ الولادة

    القدم القفداء الفحجاء

    إن القدم القفداء الفحجاء، التي تلاحظ في كل ولادة من 1000 ولادة، تشاهد أكثر شيوعًا عند الأولاد الذكور منهم عند الأولاد الاناث. إذا تكون نسبة الشفاء والتحسن مرتفعة جداً في حالة البدأ بالعلاج مبكراً في هذا المرض الذي يقلق العائلات. إن القدم القفداء الفحجاء هي حالة ان تكون قاعدة القدم مائلة نحو الساق. يُعرَّف الطفل بأنه حنف القدم منذ الولادة أيضًا. على الرغم من أن السبب غير معروف على وجه التحديد، إلا أن العوامل العائلية ووضعية الطفل في الرحم لها تأثير. وبالرغم من أنه نادرا ما يُلاحظ مع التشوهات الخلقية الأخرى، إلا أنه مرضٌ يشاهد على العموم بمفرده. يؤدي كون أقدام الأطفال مائلة إلى الداخل، وكون قاعدة الأقدام ناظرة للأعلى الى اثارة القلق لدى الوالدين الجديدين. الا انه من الممكن تصحيح القدمين باستخدام تطبيقات بسيطة للغاية.

    إن عملية العلاج تختلف عند مشاهدها مع تشوهات خلقية أخرى. تكون للتشخيص والعلاج المبكرين أهمية كبيرة في مرض حنف القدم الخلقي، في الحالات التي يلاحظ لوحده. وفي حالة التأخر في العلاج، فام المرض قد يتسبب لإعاقات دائمة أو لعمليات جراحية طويلة.

    من الممكن ملاحظته أثناء الحمل

    يمكن أن يتم وضع التشخيص الأول للمرض من قبل طبيب أمراض النساء والتوليد أثناء الحمل. وفي الحالات التي لم يتمكن من ملاحظتها أثناء الحمل، فان التشخيص يكون سهلاً بسبب كون المرض واضحاً. يمكون مواجهة حالات قابلة للتصحيح والتعديل من خلال التدليك أو الجص أو تدخلات بسيطة من قبل المتخصصين مع الجبس، كما قد تواجه حالات تتطلب عمليات جراحية خطيرة ايضاً.

    المعيار الذهبي في العلاج: طريقة بونسيتي

    يحمل البدء بالجبس الأسبوعي بعد الولادة أهمية كبيرة جداً في علاج المرض. يسمى هذا العلاج بالجبس طريقة بونسيتي. قام الطبيب بونسيتي بتطوير هذه الطريقة التي تحمل اسمه، فأنقذ الأطفال المصابين بهذا المرض من العمليات الجراحية طويلة الامد.

    إن أخصائي العظام لدى الأطفال الذي يطبق العلاج خلال هذه الطريقة للتجصيص، يقوم بتطبيق قوالب مختلفة من الجبس على قدم الطفل كل أسبوع وفقًا لتقنية بونسيتي. يوفر الطبيب التحسن والشفاء تدريجيًا عن طريق تغيير موضع الجبس على فترة أسبوع بعد اسبوع. وتستمر هذه العملية حتى يتم تصحيح قدم الطفل بشكلٍ كاملٍ. يكون تطبيق الجبس لمدة 4 أسابيع كافياً على العموم لتصحيح القدم بالكامل. الا انه يتم تحقيق التحسن اللازم في مدة أقصاها 8 أسابيع من التطبيق. وبعدما انتهى العلاج بالجبس، فانه يمكن للطفل ان يرتدي جهازاً يسمى تقويم العظام الذي يتم استخدامه لمدة 23 ساعة في اليوم خلال فترة 3 أشهر، والذي يشبه الحذاء، ويمكن ان يوصفه بأنه أكبر قليلاً من الحذاء. ثم بعد ذلك يجب الاستمرار في استخدام الجهاز حتى سن الرابعة من العمر على ان يكون في الليل فقط.

    قد يتكرر ظهور القدم القفداء الفحجاء!

    إن واحدة من أهم المضاعفات لمرض حنف القدم الخلقي هي وجود خاصية التكرار له. قد تواجه العائلات صعوبات أثناء استخدام الجهاز فيما بعد تحقيق العلاج الناجح بالجبس. يمكن في هذه المرحلة ان يشاهد المرض مرة أخرى. ان يتكرر المرض قبل سن الثانية، فانه يتم القيام بتطبيق الجبس مجدداً من خلال طريقة بونسيتي. وفي حالة الانتكاس بعد سن الثانية، فانه قد تكون هناك الحاجة إلى حلول تصل الى العملية الجراحية. تزداد درجة صعوبة العملية الجراحية مع التقدم في السن. وفي هذه الحالة يكون تعاون العائلات له أهمية كبيرة. من المفيد ان تتم متابعة الأطفال المصابين بمرض القدم القفداء الفحجاء بشكل منتظم من قبل أخصائي جراحة العظام لدى الأطفال الى ان يستكمل نمو العظام لديهم. يمكنهم لهؤلاء الأطفال بعد الشفاء والمعافاة ان يواصلوا حياتهم الطبيعية، كما يمكنهم ممارسة الرياضة. يوجد هناك أشخاص أصيبوا في طفولتهم بهذا المرض ثم أصبحوا فيما بعد رياضيين وطنيين ايضاً.