• 25 فبراير 18
    • 0

    شلل الذراع الخلقي – الشلل العضدي

    يطلق اسم الشلل العضدي على ضعف العضلات أو شللها في الذراع والساعد واليد الذي يتطور بدرجات متفاوتة من الشدة والخطر بسبب تمدد الهياكل العصبية التي تبدأ من مستوى عنق الحبل الشوكي للطفل وتمتد من الإبط إلى اليد، وذلك أثناء الولادة الصعبة على العموم.

    يتراوح معدل حدوث هذا الداء لدى كل واحد الى اربعة من 1000 مولود جديد. وأما العناصر والعوامل التي تزيد من احتمال تطور المرض، فيمكن سردها بأنها حالات الحمل المتعدد، وكون الطفل كبيراً من حيث الحجم، والولادة الصعبة المستمرة لفترة طويلة، ودخول الطفل إلى قناة الولادة مع ساقيه أي قدومه منعكساً.

    إن هذه الحالة قد تصبح في وضع متراجع تلقائيًا عند معظم الأطفال حتى سن الثانية. ويتم توقع هذا الاحتمال من خلال فحص الطفل. إلّا انه ينبغي على أي حال أن يتلقى الطفل علاجاً للحفاظ على حركات المفاصل، وان يكون لديه طرف علوي يمكن استخدامه بشكل أكثر فعالية. أما الرضع والأطفال الذين لا يتراجع عندهم تلقائيًا أو لا يُتوقع ان يتراجع، فانه يتم توفير استخدام الذراع بشكل أكثر فعالية من خلال بعض عمليات جراحية.

     

    ليس محتوى الصفحة إلّا لأغراض إعلامية فقط، فقوموا باستشارة الطبيب من أجل التشخيص والعلاج على الاطلاق.