• 25 فبراير 18
    • 0

    المشي على طرف الأصابع في مراحل الطفولة

    أظهرت الأبحاث والدراسات الجارية ان عادة المشي على رؤوس الأصابع أكثر شيوعًا عند الأولاد الاناث. تعتبر حالة المشي على رؤوس الأصابع حالة طبيعية الى سن الرابعة طالما لم تكن مستمرة. وأما بعد سن الرابعة، فان عادة المشي على رؤوس الأصابع قد تؤدي إلى القصر في وتر العرقوب حسب التعود، كما قد تكون مؤشرة إلى بعض الأمراض الأخرى ايضاً. وفي هذه الحالة، يجب على الوالدين مراقبة أطفالهم الذين اعتادوا المشي على رؤوس أصابعهم بشكل جيد جداً. وفي الوقت نفسه، من المهم أن يتم توفير فحصه من قبل طبيب العظام لدى الأطفال في الأوقات اللازمة.

    الأمراض التي قد تكون سبباً للمشي على أطراف الأصابع

    يمكن ان تكون الأمراض التي تصيب نظام الهيكل العظمي مثل مرض الشلل الدماغي، وعدم المساواة في الطول بين الساقين، وحالات القصر في العضلات منذ الولادة سببًا للمشي على أطراف الأصابع أيضاً. ولكن ينبغي القيام بإجراء فحوصات مفصلة، ودراسات تحليل المشي عند الضرورة لأجل التأكد من هذه الأسباب فتطبيق العلاج الصحيح.

    تشخيص عادة المشي على أطراف الأصابع وعلاجها

    يجب أن تتم متابعة الطفل الذي تُلاحظ لديه عادة المشي على أطراف الأصابع من قبل أخصائي جراحة العظام لدى الأطفال لتحديد السبب الكامن ورائها بشكل قطعي، فالتمكن من معالجته مبكراً حينما يقتضيه الامر.

     

    ليس محتوى الصفحة إلّا لأغراض إعلامية فقط، فقوموا باستشارة الطبيب من أجل التشخيص والعلاج على الاطلاق.