• 25 فبراير 18
    • 0

    العملية الجراحية لاسترخاء العضلات من منطقة الإربية لدى الأطفال (بضع العضلة المقربة)

    إن مجموعة العضلات المقربة هي المسؤولة عن الحركة الوسطى بل والمستقيمة ايضاً لعظم الفخذ. يمكن لدى الأطفال المصابين بالشلل الدماغي، ان يحدث فيما بعد التشنج في هذه العضلة تدهور ميكانيكي في الورك، وفي نتيجة ذلك ظهور صورة سريرية قد تتطور إلى خلع مفصل الورك ايضاً.

    نظراً الى أن كلا الفخذين قريبان جدًا من بعضهما البعض، بل ومتقاطعان، فانه تبدأ مواجهة المشاكل في الوقوف منتصباً، والجلوس والرعاية الصحية الشخصية. يتم تطبيق توكسين البوتولينوم في هذه العضلات أو العمليات الجراحية لاسترخائها عند الضرورة، وذلك نتيجة للتقييم الذي يتم من قبل أخصائي جراحة العظام لدى الأطفال. ويتم القيام بإجراء العملية الجراحية من خلال شق بحجم 1 سم من الجلد، ويكون أثر الجرح الباقي في النتيجة صغيراً جدًا.

    لا يتم استخدام الجبس فيما بعد العملية الجراحية، ولكن يمكن استخدام الجهاز الذي يوفر ان يبقى الوركان مفتوحين وفقًا للقرار الذي يتخذه أخصائي جراحة العظام لدى الأطفال. من المهم القيام بتطبيق العلاج الطبيعي بشكل مكثف لأجل الحيلولة دون تكرار تقلص العضلات مرة أخرى. يمكن للمرضى الذين كانت لديهم القدرة على المشي قبل العملية الجراحية، ان يمشوا فيما بعد العملية الجراحية ايضاً. ينبغي استخدام الأدوية الموصوفة في الوصفة الطبية بعد الخروج من المستشفى، والقدوم للفحوص العيادية الشاملة في اليوم العاشر والحادي والعشرين بعد العملية الجراحية.

     

    ليس محتوى الصفحة إلّا لأغراض إعلامية فقط، فقوموا باستشارة الطبيب من أجل التشخيص والعلاج على الاطلاق.