• 25 فبراير 18
    • 0

    الكسور في مرحلة الطفولة

    إن أحد الأسباب الشائعة لمراجعة أخصائي جراحة العظام لدى الأطفال في الوقت الراهن هو صدمة العظام لدى الأفراد الذين في مرحلة الطفولة. وإضاف الى ميول الأطفال نحو الإصابة التي تشاهد كثيراً، الا ان قدرتهم على التحمل والمرونة أمر يسبب للسرور. ويمكن بفضل هذه الميزات التغلب على معظم الإصابات بأضرار طفيفة، ولا تكون هناك الحاجة الى علاجات جدية في غالب الاوقات.

    يجب تقييم أي نوع من إصابات العظام عند الأطفال، سواء كانت خفيفة أو شديدة، بشكل مختلف عن ما يعادلها لدى البالغين. اذ انه ينبغي ان يكون علاج الكسور والمتابعة لديهم مختلفين تماماً عما عند البالغين، وذلك بسبب الاختلافات في تشريح الأطفال، وعملية التئام العظام لديهم. إن الميزة الأكثر لفتاً للانتباه في عظام الأطفال هي قدرتها العالية على التقويم والتعديل الذاتي. ونظراً الى قدرة العظام على التقويم والتعديل الذاتي في مرحلة الطفولة، فانه يمكننا المتابعة دون ان نقوم بالتقويم والتعديل في حالة ما إذا كانت العظام منزلقة أو متزاوية الى حد ما، وذلك شريطة أن تكون ضمن الحدود التي تحددها الدراسات العلمية. وتختلف هذه المعايير القابلة للقبول والموافقة حسب العظم المكسور بطبيعة الحال. وفي حالات الكسور التي نتوقع أن تتعافى وتتقوم تلقائيًا، فإن تثبيت الكسر بهذه الطريقة قد يكون مسبباً للقلق لدى الوالدين في بعض الأحيان. ولهذا السبب، سوف يكون من المفيد جدًا أن تكونوا على اتصال جيد مع أخصائي جراحة العظام لدى الأطفال من حيث زيادة معارفكم ومعلوماتكم.

    إن فترة الفتوة (المراهقة) تعتبر أكثر فترات الصدمات العضلية الهيكلية مواجهة وشيوعاً خلال مرحلة الطفولة. والكسور الأكثر شيوعاً التي نواجهها خلال مرحلة الطفولة هي كسور الساعد / الرسغ مع كسور الترقوة. يتم أولاً القيام بفحص الجانب الطبيعي من المريض الطفل المصاب بكسر، فالتحكم في تشريح المريض، كما يتم توطين الثقة بين الطبيب والطفل ايضاً، حيث لن يحدث هناك أي ألم. ينبغي حين إجراء الفحوصات المتقدمة، للأطباء ذوي الخبرة والتجربة في موضوع جراحة العظام لدى الأطفال ان يقوموا بتمايز الصفائح الغضروفية للنمو الطبيعي لدى الطفل من خلال الصورة التي قد تكون منكسرة، وأما في حالة الصعوبة، فإجراء التصوير بالأشعة السينية للجانب الطبيعي ايضاً.

    إن الكسور التي يتم وضع التشخيص فيها بشكل صحيح، وتطبيق علاجها بشكل مناسب، تلتئم على العموم بصورة خالية عن المشاكل في مرحلة الطفولة.

    الكسر الحيديّ

    إنه كسر خاص بمرحلة الطفولة. وهو مظهر متكوّن بسبب السماكة في غشاء العظم (السمحاق). ويحدث في الغالب عندما يتعرض العظم لأحمال ضاغطة (ساحقة)، وفي العموم يشاهدة في مناطق قريبة من المفاصل. يكون احتمال الانزلاق منخفضاً، وعلاجه سهل، وعادة ما يشفى دون أية مشاكل.

    كسرة الشجرة الخضراء

    إنها الكسرة غير المستكملة يمكن أن تحدث فيما بعد تعرض العظم للقوات المؤدية الى الالتواء. وهي كسرة خاصة بمرحلة الطفولة، تحدث بسبب مرونة العظام، وسماكة غشاء العظم (السمحاق). ييكون من الممكن مشاهدة الانحناء المتكوّن في العظم من الخارج، وعلى الرغم من أنه عادة ما تتم متابعته عن قريب فقط، الا انه قد تكون هناك الحاجة الى تقويم الانحناء وتعديله ايضاً في بعض الاحيان.

    الكسور التي ترتبط بنمو الغضروف

    إنها الكسر الذي يمر خط الكسر عبر غضروف النمو الذي يلعب دورًا في النمو الطولي للعظم. ينبغي أن يؤخذ في عين الاعتبار أن غضروف النمو قد يتضرر، ويفقد وظيفته جزئياً في هذا الكسر، وأنه قد يؤدي الى مشاكل مثل الاضطرابات الشكلية أو قصر القامة في المستقبل.

    إصابات العنق

    يمكن في مرحلة الطفولة أن تتعرض الرقبة لقوى عالية في بعض الحالات، وذلك بسبب كون الرأس في اتجاه أكبر في نسبة الرأس إلى الجسم في مرحلة الطفولة بالقياس مع الكبار. يجب أن يؤخذ في عين الاعتبار أنه في حالة كسرٍ في الرقبة الذي يمكن أن يحدث بهذا السبب او فيما بعد صدمة مباشرة، قد تتأثر الهياكل العصبية المحيطة أيضاً.

    كسور عظم الترقوة

    إن عظم الترقوة هو العظم الاكثر انكساراً أثناء الولادة. يمكن معالجته لدى المواليد حديثي الولادة بطرق علاجية بسيطة مثل الضمادات أو اللاصقات. إنه عظم ذو قدرة عالية على الشفاء، ويلتئم بشكل صحيح بعد طرق التثبيت بحمالة بسيطة على العموم حتى عند الأطفال الأكبر سنًا ايضاً.

    كسور منطقة المرفق

    إنها تشاهد لأول مرة من خلال تورم منتشر في المرفق بعد السقوط على اليد أو المرفق على العموم. ونظراً الى أن منطقة المرفق هي نقطة تقاطع مهمة لوصول الوريد الرئيسي والهياكل العصبية إلى اليد، فانه يجب أن يؤخذ في عين الاعتبار ان هذه الهياكل قد تتضرر في الكسور الواقعة في هذه المنطقة.

    يمكن الاعتماد على الضمادات / الجص فقط في علاج هذه الكسور، كما قد تواجه حالات تتطلب عملية جراحية عاجلة ايضاً، وذلك وفقاً لشدة الكسر وخطورته. ينبغي ان يعرف أنه قد تتطور الاضطرابات الشكلية ايضاً في المرفق أثناء نمو الطفل فيما بعد أي علاج مناسب بعد كسور المرفق.

    كسور معصم اليد

    إن كسور رسغ اليد التي تحدث في مرحلة الطفولة تلتئم على العموم باستخدام الضمادات / المعالجة بالجبس، إلا أنها قد تحتاج إلى العملية الجراحية ايضاً في حالات نادرة جداً.

     

    ليس محتوى الصفحة إلّا لأغراض إعلامية فقط، فقوموا باستشارة الطبيب من أجل التشخيص والعلاج على الاطلاق.