• 25 فبراير 18
    • 0

    مشاكل العمود الفقري عند الأطفال – الجنف

    ما هو مرض الجنف؟

    يتكون عمودنا الفقري من 33 عدداً من الهياكل العظمية التي يطلق عليها اسم الفقرات، التي تم تنظيمها لتقوم بحمل ونقل وزن الجسم ككل. إن العمود الفقري لدى فرد سليم عادي هو الهيكل الرئيسي الذي يوفر محاذاة الرأس والحوض (عظم الحوض) – منتصف القدمين في نفس المحاذاة العمودية. توجد للعمود الفقري انحناءات طبيعية خاصة به لمواكبة الانسان حركة المشي قائماً على القدمين. تقع هذه الانحناءات في الخطة السهمية (العرض الجانبي). يكون العمود الفقري مائاً الى الأمام في منطقة الرأس والخصر، في حينٍ انه يكون مائلاً قليلاً للخلف في منطقة الظهر والعصعص.

    لا يوجد في المظهر الامامي من العمود الفقري السليم الطبيعي ميلٌ الى اليمين او الى اليسار. يُطلق اسم الجنف على انحناء العمود الفقري إلى اليمين أو اليسار عند النظر من الأمام، وإضافة الى ذلك حولانه على الاغلب في محوره. قد يتم الاشتباه من هذه الانحناءات أو التشكيل غير المتماثل من خلال النتائج التي تشاهد مبكراً في المظهر الخارجي من مثل عدم التناسق في الوركين، وكون الأضلاع أكثر ملتوية في جانب واحد من الظهر، وكون أحد الكتفين أكثر منخفضاً من حيث السير.

    كيف يتم وضع التشخيص لمرض الجنف؟

    على الرغم من أن مرض الجنف يتم اكتشافه في كثير من الأحيان في مرحلة المراهقة، إلا أنه يمكن مشاهدته في جميع الفئات العمرية. يتم وضع التشخيص لمرض الجنف الذي يمكن مشاهدته لدى نسبة 10% من الافراد الذين هم في سن المراهقة، خلال المراجعة للطبيب لأي سبب من الأسباب، ولكن في الغالب عند حدوث الشبهة لدى الوالدين. إن معظم حالات مرض الجنف هي من مجموعة الجنف غير معروفة السبب. يشاهد هذا النوع من الجنف أكثر شيوعًا عند الأولاد الاناث.

    يتم إجراء مسح الجنف من خلال مراقبة ترتيب العمود الفقري من قبل طبيب العظام لدى الأطفال حينما ينحني الطفل إلى الأمام بعد خلع الملابس التي عليه. حينما تتم كثافة ملاحظته لدى الأطفال في عين الاعتبار ايضاً، فانه يكون من المناسب تقييم كل طفل من حيث فحص الجنف على فترات منتظمة. ومن المناسب القيام بإجراء اختبارات متقدمة على الأطفال الذين يشتبه في إصابتهم بالجنف من خلال الفحص السريري.

    علاج مرض الجنف

    تكون هناك الحاجة الى العلاج لدى نسبة 20-30% من المرضى فيما بعد وضع التشخيص لمرض الجنف. أما خيار العلاج فانه يختلف وفقاً لعمر الطفل ودرجة الانحناء لديه. تكون خيارات العلاج بالعملية الجراحية في الاعتبار أيضاً في حالة الانحناءات الشديدة. ينخفص مع التشخيص المبكر احتمال العلاج بالعملية الجراحية بشكل كبير. يوجد هناك العديد من خيارات العلاج المختلفة للعلاج غير العملية الجراحية، من العلاج الطبيعي إلى تطبيقات الكورسية المختلفة.

     

    ليس محتوى الصفحة إلّا لأغراض إعلامية فقط، فقوموا باستشارة الطبيب من أجل التشخيص والعلاج على الاطلاق.