• 25 فبراير 18
    • 0

    علاج تطويل القامة

    مدة العلاج

    توجد لإعادة التأهيل والتمارين البدنية أهمية كبيرة فيما بعد العملية الجراحية في علاج تطويل او إطالة القامة. يتم الاستمرار في برنامج التمارين البدنية طوال فترة الإطالة وأثناء الانتظار لشفاء العظام. يُسمح خلال هذه الفترة، بالمشي في هذه المرحلة باستثناء طريقة الأظافر الآلية. يمكن للذين يعملون جالسين ان يقوموا بأعمالهم، ولكن إذا كانت هناك حياة عمل جسدية، فيجب أن يأخذ الشخص استراحة من العمل لمدة ستة أشهر في المتوسط.

    لا يبقى هناك أي ضرر في ممارسة الرياضة عندما ينتهي العلاج بشكلٍ كاملٍ، ولكن يكون من المناسب أخذ استراحة لمدة عام من ممارسة الرياضات مثل كرة السلة وكرة القدم. يجب على الشخص الابتعاد عن الرياضات التي يمكن أن تسبب للسقوط والصدمات فقط، لأنه قد لا يكون قادرًا على تحمل كسر آخر في الفترة المبكرة، ويكون مضطربًا من الناحية النفسية.

    الشروط التي تتطلب إنهاء العلاج

    إن أكبر مشكلة يمكن أن تؤدي الى إنهاء العلاج هي العدوى. يجب إنهاء العلاج على الفور بالخصوص ان كان قد تم اجراء الطريقة المركبة، وذلك في حالة حدوث أية عدوى ناجمة عن العملية الجراحية أو فيما بعدها. وهناك سبب آخر هو أنه قد تكون هناك مشاكل مرتبطة بالدورة الدموية أو بالعصب أثناء عملية الاطالة (على سبيل المثال، حينما يبيّن المريض بإنه لا يشعر بقدميه بشكلٍ كاملٍ). يمكن الاستمرار في العلاج في مثل هذه الحالات.

    وغير هذا، توجد هناك حالات متعلقة بالشخص ايضاً. لابد من الحفاظ على حركات المفاصل من خلال تطبيق برنامج التمارين البدنية التي نوصي بها للمرضى. إذا وجدت هناك مشكلة في حركات المفاصل، فانه يتم تكثيف برنامج إعادة التأهيل، ولكن ان لم يتم الحصول على نتائج، فقد يتم إيقاف العلاج.

     

    ليس محتوى الصفحة إلّا لأغراض إعلامية فقط، فقوموا باستشارة الطبيب من أجل التشخيص والعلاج على الاطلاق.